EN
:  حجم الخط
حركة الأطراف الدورية ومتلازمة الساقين غير المستقرة

ما هي متلازمة الساقين غير المستقرة؟

متلازمة الساقين غير المستقرة هي إحدى اضطرابات النوم، وتتميز بأحاسيس غريبة وغير مريحة في الساقين يمكن أن تحدث في أي وقت من اليوم، ولكنها عادة ما تحدث بكثرة قبيل النوم وينتج عنها رغبة شديدة في تحريك الرجلين أو حتى المشي، ونتيجة لذلك يجد المصاب صعوبة في النوم ومن ثم الأرق.

ما نوعية الإحساس الذي يشعر به المريض في ساقيه؟

يصف المرضى إحساسهم بأوصاف مختلفة منها:

  • الشعور بأشياء تزحف على الأرجل.
  • الشعور بالتنميل وأحيانًا الفتور في الأرجل.
  • أوجاع وآلام في الساقين مبهمة وصعبة الوصف.
  • الرغبة الشديدة والدائمة في تحريك الساقين وقت النوم.

وأحب أن أوضح أن التنميل وفتور الأطراف الناتج عن انقطاع الدم بسبب النوم في أوضاع خاصة لا يمثل هذه المتلازمة.  

ما الأشياء التي يمكن للمريض عملها لتخفيف هذه الأعراض؟

يصف المرضى المصابون بهذا الاضطراب أن الشيء الوحيد الذي يريحهم هو تحريك الساقين والقدمين أو النهوض والمشي. وللأسف ينتج عن هذا الأرق وعدم القدرة على النوم، ولهذا السبب يعاني هؤلاء المرضى من التعب والإجهاد الدائمين وفي بعض الأحيان زيادة النعاس، وعدم القدرة على التركيز خلال النهار بسبب عدم حصولهم على النوم الكافي كمًا وكيفًا خلال الليل.

ما مسببات هذا الاضطراب؟

يعتبر السبب وراثيًا في 30 في المئة من المصابين، أما في البقية فإن السبب لا يكون عادة معروفًا بالتحديد، ولكن هذه المتلازمة تحدث بصورة أكبر عند فئة معينة من الأشخاص المصابين بأحد الأمراض التالية:

  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • ضيق وتصلب شرايين الأطراف السفلية.
  • مرض السكري.
  • الفشل الكلوي.
  • إدمان الكحوليات.
  • كما أن نسبة الإصابة ترتفع خلال فترة الحمل.

كيف يستطيع المختصون في مركز اضطرابات النوم مساعدة المرضى المصابين بهذا الاضطراب؟

بعد تعبئة الاستبيان الخاص بتاريخ المرض ومناقشة الحالة مع المريض، يتطلب الأمر إجراء دراسة النوم في المركز حتى يتمكن الطبيب المختص من إثبات التشخيص ومدى تأثيره في نوم المصاب، وبعد التأكد من التشخيص يصرف العلاج. ويتكون العلاج من أقراص تصرف حسب حاجة كل مريض، والاستجابة للعلاج تكون جيدة عند أغلب المصابين.

 ما حركة الأطراف الدورية؟

حركة الأطراف الدورية هي إحدى اضطرابات النوم، وتتميز بنوبات متكررة من حركة الأطراف (عادة الأطراف السفلى) خلال النوم، ينتج عنها عدم استقرار النوم وجعل النوم خفيفًا، الأمر الذي يمنع المصاب من الوصول إلى مراحل النوم العميق المهمة لراحة الجسم. وهناك علاقة بين اضطراب حركة الأطراف الدورية ومتلازمة الساقين غير المستقرة، حيث إن الكثير من المرضى يكونون مصابين بكلا الاضطرابين.

PLM and RLS

ما الحركة التي تحدث في الأطراف خلال النوم؟

عادة ما تحدث الحركة في إصبع القدم الكبير، في حين يكون الكاحل والركبة والورك في حالة انثناء بسيطة. ويحدث انقباض العضلات بصورة متكررة كل 20 إلى40 ثانية، ويستمر كل انقباض لمدة نصف ثانية إلى خمس ثوانٍ، وقد تكون الحركة بسيطة ولا تستطيع العين غير الخبيرة اكتشافها، ولكنها كفيلة بجعل النوم غير مستقر ومتقطعًا.

ما أعراض هذا الاضطراب؟

  • الأرق:وجد في إحدى الدراسات الطبية أن هذا الاضطراب يتسبب في 17 في المئة من حالات الأرق.
  • زيادة النعاس خلال النهار:وجد أيضًا في الدراسة السابقة أن هذا الاضطراب تسبب في 11 في المئة من حالات زيادة النعاس خلال النهار.
  • الحركة التي قد توقظ المريض، وفي بعض الأحيان الشخص الذي يشاركه السرير.

ما مسببات هذا الاضطراب؟

سبب هذا الاضطراب غير معروف بالتحديد، ولكن هناك علاقة بين هذا الاضطراب ومتلازمة حركة الساقين غير المستقرة، كما أن نسبة الإصابة بكلا الاضطرابين تزداد عند كبار السن.

كيف يمكن للمختصين في مركز اضطرابات النوم مساعدة المرضى المصابين بهذا الاضطراب؟

كما ذكر سابقًا، فإنه وبعد ملء الاستبيان الخاص بتاريخ المرض ومناقشة الحالة مع المريض تجرى دراسة النوم لتأكيد التشخيص أو نفيه، وتحديد مدى تأثيره في استقرار النوم. وبعد التأكد من التشخيص يتم صرف العلاج الذي يتكون من أقراص تؤخذ قبل وقت النوم. وهناك أكثر من نوع من الأقراص تصرف حسب حاجة كل مريض، والاستجابة للعلاج تكون عادة جيدة عند أغلب المرضى.

 

أ.د. أحمد سالم باهمام
كليةالطب-جامعة الملك سعود
أستاذ واستشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم
مدير المركز الجامعي لطب وأبحاث النوم

أنقر هنا للحصول علي استشارة وموعد

Share