EN
:  حجم الخط
التعرض للضوء الأزرق مساء يزيد على الشهية

تستطيع العين البشرية رؤية الضوء ضمن أطوال موجات محدد بين 400-700 نانوميتر. ويعتبر الضوء الأزرق (قصير الموجة 475 نانوميتر)، أكثر ضوء يؤثر على صحة الإنسان. وإن كان هذا الضوء يعتبر مفيدا بالنهار لأنه يزيد النشاط واليقظة، فإنه لا يعتبر مفيدا في الليل. ونحن نعلم من السابق أن الضوء الأزرق يؤخر النوم ويسبب الأرق. دراسة حديثة قُدِمت في المؤتمر الأمريكي لطب النوم في يونيو 2014، أظهرت أن الضوء الأزرق له تأثير على الشهية كذلك. فقد أظهرت النتائج أن تعريض الناس للضوء الأزرق زاد الشعور بالجوع بعد 15 دقيقة من التعرض للضوء واستمر الشعور بالجوع لمدة ساعتين بعد تناول وجبة الطعام المسائية. كما أظهرت الدراسة أن الضوء الأزرق زاد من مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين. بقي أن نذكر أن الضوء الأزرق يوجد بنسبة كبيرة في أضواء الفلورسنت البيضاء الموفرة للطاقة التي نستخدمها في منازلنا والتي صممت أساساً للاستخدام في المكاتب. نتائج الدراسة تبين اهمية استخدام أضواء هادئة في المنازل وقت المساء وقبل وقت النوم بساعتين.

 

أ.د. أحمد سالم باهمام
كليةالطب - جامعة الملك سعود
أستاذ واستشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم
مدير المركز الجامعي لطب وأبحاث النوم

أنقر هنا للحصول على استشارة وموعد

Share