EN
:  حجم الخط
نقص ساعات النوم يزيد احتمالات الإصابة بالبرد والزكام

المثبت علميًا أن نقص ساعات النوم يضعف مناعة الجسم ضد الالتهابات والعدوى. ويعتقد المختصون أن نقص النوم يزيد من احتمالات الإصابة بنزلات البرد. وقد أثبتت دراسة علمية نشرت هذا الشهر (12 يناير) في مجلة أرشيفات الطب الباطني هذا الاعتقاد. فقد درس الباحثون عدد ساعات نوم 153 متطوعًا لمدة أسبوعين متتاليين. بعد ذلك تم عزل المتطوعين في غرف خاصة وتم تعريضهم لفيروس الزكام (Rhinovirus)عن طريق وضع نقط في الأنف. وخلال الأيام الخمسة التالية راقب الباحثون ظهور أعراض الزكام عند المتطوعين، وكذلك قياس الأجسام المضادة ضد الفيروس في الدم وزراعة إفرازات الأنف. النتائج أتت مثيرة جدًا؛ حيث وجد الباحثون أن النوم لساعات أقل يزيد احتمال الإصابة بالزكام. وأظهرت النتائج أن الإصابة بالزكام كانت أعلى بثلاث مرات عند الذين ناموا أقل من سبع ساعات مقارنة بالذين ناموا ثماني ساعات أو أكثر. يمكن تفسير هذه النتائج بأهمية النوم وتأثيره في الجهاز المناعي في الجسم حيث تختل وظائف الخلايا المناعية وكذلك إفراز المواد المؤثرة في الالتهابات. ما سبق يُظهر سببًا آخر لأهمية الحصول على نوم كافٍ وخاصة عند الأطفال الذين هم أكثر عرضة لنزلات البرد وخاصة في الأجواء الباردة.

 

أ.د. أحمد سالم باهمام
كلية الطب - جامعة الملك سعود
أستاذ واستشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم
مدير المركز الجامعي لطب وأبحاث النوم

أنقر هنا للحصول علي استشارة وموعد

Share